كيف تتفادى طرق النصب والاحتيال الأكثر شيوعاً بكل ذكاء كي لا تقع ضحية النصب

لا تزال عمليات النصب والاحتيال المالي تزداد يوماً بعد يوم وفقاً لتقرير “Sentinel Data Book” السنوي الصادر عن لجنة التجارة الفيدرالية ، ولكن هناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن أن تتخذها لتجنب الوقوع في فخ النصابين.

أبلغ المستهلكون لجنة التجارة الفيدرالية عن حوالي 3 ملايين عملية نصب في 2018 ، 48٪ منها تتعلق بالاحتيال عالي المستوى. أهم أنواع النصب كانت:

  • انتحال شخصية موظفي الحكومة أو أحد أقرباء الضحية
  • سرقة الهوية الشخصية
  • حيلة جمع الديون

كان الهاتف الأسلوب الأكثر استخداماً من النصابين للاتصال بضحاياهم ، في حين كانت التحويلات البنكية طريقة الدفع الأولى في عمليات الاحتيال. فيما يلي بعض النصائح لتجنب الوقوع في عملية احتيال متعلقة بالمال في عام 2019.

أغلق سماعة التلفون في وجه المتصل

كان الهاتف ولا يزال حتى الآن طريقة الاتصال الأكثر رواجاً بين المحتالين للنصب على الناس

هناك عدد لا يحصى من عمليات النصب عبر الهاتف. يقول لك مثلاً “حان موعد تسديد الضريبة” لكن تذكر أن مصلحة الضرائب لن تتصل بك على الأرجح، وكذلك إدارة الضمان الاجتماعي. إذا تلقيت مكالمة من أي “وكالة حكومية” تطالب بالسداد فورًا (وإلا فسوف يتم اعتقالك) أغلق الهاتف فوراً وبلغ الشرطة أو الوكالة نفسها الذي تم انتحال اسمها. هذه ليست الطريقة التي تعمل بها الحكومة. (عملية الاحتيال هذه مهمة بشكل خاص لأنها فعالة جداً وتنطلي الخدعة خصوصاً على غير الناطقين باللغة الإنجليزية والكبار في السن.) ينطبق هذا على أي نوع من الرسائل الغريبة التي تتلقاها عبر الهاتف ، سواء كانت مكالمة أو رسالة نصية (أو بريدًا إلكترونيًا).

فلا تثق أبدًا وترد على رسالة عشوائية بأن هناك خطأ ما في حسابك أو ربحت مبلغاً مالياً أدخل معلوماتك البنكية لاستلام الجائزة، فللأسف هذه العمليات الاحتيالية منتشرة جداً في عالمنا العربي وتلقى نجاحاً باهراً نظراً لقلة وعي المستخدمين العرب بالتكنولوجيا عموماً وانخفاض مستوى التعليم بشكل خاص. “إذا تلقيت رسالة مريبة أو مكالمة هاتفية مثيرة للشك ، تجاهلها أو اتصل مباشرةً بالمصرف أو المؤسسة المالية”. وأهم شيء، إذا كنت ستتبرع لدعم قضية ما أو جمعية خيرية ، فيمكنك التبرع من خلال موقعهم الرسمي ، وليس عن طريق روابط الواتس اب أو على الشبكات الاجتماعية.

منع سرقة بطاقتك الائتمانية وماذا تفعل إن تمت سرقتها

من بين جميع الأنواع المختلفة من انتحال الهويات ، كان النصب باستخدام بطاقات الائتمان هو الأكثر شيوعاً. بعد سرقة المال، يقوم اللصوص بتوزيعه على عدة حسابات يفتحوها حديثا بهدف التمويه ومن ثم ايداعها في الخارج.
عند شرائك على الإنترنت استخدم بنوك الكترونية موثوقة للدفع مثل بايبال أو سترايب بدلاً من إيداع رقم بطاقتك في المواقع التي قد تكون غشاشة في بعض الأحيان. كذلك قم دائما بتفقد رصيدك وما تم صرفه في الأيام الأخيرة وإذا شككت ان مبلغاً ما تم صرفه بشكل مريب لا تتردد بالاتصال فوراً بالبنك ليجمدوا البطاقة بشكل مؤقت. ننصحك أيضا بوضع سقف أسبوعي أو شهري لبطاقتك، بحيث أنك لا تستطيع مثلا صرف أكثر من 300$ اسبوعياً. وبهذه الطريقة ستحمي حسابك من الافراغ الكلي في حال وقعت البطاقة بايدي المحتالين فلن يستطيعوا سرقة أكثر من 300$ وقبل نهاية الاسبوع ستكون بالطبع قد كلمت البنك وجمدت البطاقة.
نتمنى لك الأمان الدائم. انتبه لنفسك.

علي إسماعيل

جميع مقالاتي

Add comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *