لأول مرة في التاريخ..نشر أول صورة حقيقية للثقب الأسود على بعد 55 مليون سنة ضوئية من الأرض

تمكن علماء فلك من التقاط أول صورة حقيقية للثقب الأسود الذي يقع في مجرة بعيدة تسمى إم87. فقبل ذلك كنا نعتمد على صور مفبركة اعتمادا على الحاسوب (لما قلك مفبركة ما بقصد كاذبة ها حبيبي انتبه) وكشفوا عن أن مخرجي السينما الأمريكية “هوليوود” كانوا دقيقين في تصويرهم لهذه الظاهرة الكونية.

وتبلغ مساحة الثقب 40 مليار كيلومتر، وقد شبهه العلماء بـ “الوحش”. ويبعد الثقب 500 كوادريليون كيلومتر عن الأرض (كوادريليون= مليون ترليون)، واشترك في تصويره شبكة من ثمانية تلسكوبات في جميع أنحاء العالم.

ونشرت جميع التفاصيل اليوم في مجلة “أستروفيزيكال جورنال ليترز” Astrophysical Journal Letters.

وعلى الرغم من أن الثقب الأسود، وهو مستنقع فلكي لا يمكن للضوء أو المادة النجاة منه، غير مرئي، إلا أن أحدث الملاحظات تأخذ علماء الفلك إلى عتبته لأول مرة، والتي ظهرت مضاءة في أفق الهالة التي تتعطل فيها جميع القوانين الفيزيائية المعروفة.

وتم التقاط الصورة بواسطة تلسكوب “Event Horizon”، وهو شبكة مكونة من ثمانية مناظير راديوية تمتد مواقعها من أنتاركتيكا إلى إسبانيا وتشيلي، وذلك ضمن مشروع يضم أكثر من 200 عالم.

وكانت نظرية النسبية لأينشتاين أول من تنبأ بوجود الثقوب السوداء، رغم أن أينشتاين نفسه كان يشك في أنها موجودة بالفعل.

ومنذ ذلك الحين، جمع علماء الفلك أدلة دامغة على أن هذه المجاري الكونية موجودة هناك، لكن الثقوب السوداء صغيرة للغاية ومظلمة وبعيدة، ويتطلب رصدها مباشرة تلسكوبا بدقة “تعادل القدرة على رؤية تفاحة على القمر”.

وهنا تجدون تقريرا جميلاً أعدته بي بي سي عربية حول الموضوع

علي إسماعيل

جميع مقالاتي

Add comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *